اليوميةالرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو سيف
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 175
نقاط : 205
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها   السبت يناير 21, 2012 4:12 pm

[b][size=18][b]صباحكم/ مسائكم خير وبركة



تدلت الأقلام لتسرب في أغوار قاموس الحياة بحثاً عن معنى الفقر فلم تجد إلا مترادفات -إن صح التعبير- كالجوع أو التشرد وفي أخر الصفحات أراني قرأت كلمات أخرى للفقر كالتمارض والتسول وغيرها ،وهنا تجري الأخبار عن موضوع قديم في مبناه حديث في معناه إلا وهو التسول كلمة ثقيلة على اللسان فكيف بالواقع تترجم.



لقد صادفت في يوم من الأيام امرأة قد أكل الزمن وجهها وتدلى جلدها كورقة يابسة في عوده، ربما أعطيها عمر الخمسين أو يزيد عقد من الزمن على الأكثر ، قوامها بخير وبركة عرفتها وقد كانت لنا جارة في حواظر مسقط الزاهية لم أدرِ عن حياتها شيئاً سوى شكلها قد سطرتها ذاكرتي كلما مررت بسوق الخوض رأيت تمد يدها طلباً للمساعدة وبطبيعة العماني كريمٌ يعطي العطاء ولا ينتظر الجزاء ، لكن في المرة الأخرى أختلف سيناريو مسرحية التسول فالشخصيات ليست كما كانت وأما الزمان والمكان نفسهما والأحداث لم تتغير ,لكن ربما كواليس المشاهدة قد تفصح عنها فيما بعد ،حيث تقدم صاحبي لآلة السحب وقد كان في رصيده ٥ ريالات - على المحك إن صح التعبير- يقتات بها كالفقراء على مائدة اللئام ،رأى تلك العجوز تمد يدها له وهو لا يدري هل يقدم لها المساعدة أم يحتفظ بالمبلغ لحين أن تتحسن الأوضاع؟ ولأن فاقد الشيء لا يعطيه ، ولكن من منطق الإيثار قدم لها المساعدة ولسان الحال يقول:-

نفس عصام سولت عصاما *** وعلمته الكر والإقدام

وانحنى عنها بزاوية ليست بعيدها عنها ظل يراقب تحركاتها وإذا بها تسلك الطريق لإحدى محلات بيع التبغ والدخان فخرجت وبدأت تخرج زفرات خبثها دخاناً يتطاير في الجو

لقد خرجت دمعة صاحبي من بين رمال الضيق لا يدري أيمسكها على هون أم يدسها في التراب ،،،



ربما نعتبرها صفحة في كتاب مجتمعنا لا يمكن أن نجعلها تتساقط من بين جنباتنا لنذرها نحو مهب رياح التسول أو مستنقع الغفلة ، ففي أسواقنا ومساجدنا ،بل ما هو أبعد عن التصور ففي شوارعنا نصيب من هذه الظاهرة ، وبما أن الطبيب لا يعالج المرضَ إلا بعد يعرف العَرضَ فممن أصيبوا بحمى التسول: لديهم حرارة شديدة من الكذب وهي عرض رئيسي لا يمكن تجاهله Embarassed , مصحوبة بتصلب في أعصاب اليد مما يجعل أنها تمتد كلما رأت أناساً يمرون بجوارها , و عجز مؤقت في بعض الحالاتpirat , وكحة مستمرة مما يجعل نبرة الصوت أشبه بعصفور بلله القطر في ارتعاشتهaffraid , كما أن لديهم حساسية شديدة من المياه مما يجعل أثوابهم أقرب لكفن قد أكل الزمن على بساطه وشرب Sad ،،،



إلا إن هذه الأعراض قد تتطور وتأخذ فناً جديداً عند سلاطين التسول فأهل مكة أدرى بشعابها كما قيل.





وأما علاج المرض على أن يعطى الدواء للداء وغرس الشفاء بإزالة الشقاء فيعطى للجميع جرعات تحصينية من المرض من خلال تقديم المساعدات المادية الكافية كالضمان الاجتماعي للأرامل والأيتام وتأهيل من هم في سن العمل للعمل , و إذا ما بدأ ينخر سوس التوسل بالتسول فهنا تعطى جرعات التدخل المبكر بإيقاف الفيروس من انتشاره وتتطور شكله فيتم النظر في الأحوال فإذا ما كان منها ذو عسر يعطى بالقدر على قدر , وينظر لأصله المالي وسُبل توزيعه فإن كان منها ما هو بين العير والنفير يقسم رأس الأصول لأصحاب الفصول بشريطة ملكية المال بيد أحد الأقرباء الأكفاء مؤقتاً وعلى أن يتم تأهيل رب المال على لغة المال


, وأما إذا ما استفحل المرض فيجب استئصال ورم التسول بأخذ عينة من الفحوصات عن دراسته , وبالتشخيص في مقابلته , وبالجرعات من إرشاد وتوجيه لحالته ,

فإن كان أمره صخر وفكره حجر فيد القانون تنطق نطق البشر وتنحت من الحجر.Arrow



فإن المريض رغم تسمية مرضه واحدة فالمعالج ليس بواحد ,, فروح الخدمة الاجتماعية وشذى الإرشاد الأسري وبريق الطب النفسي و أغصان أخرى جمعيها تتعانق في أرض واحدة لتروي المجتمع معين صافي وشراب شافي ففي الأمل عنوان والكفاح أركان والراحة أشجان.
[/b][/size][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صاحب نظرة
إجتماعي موهوب
إجتماعي موهوب
avatar

عدد المساهمات : 140
نقاط : 163
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 19/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها   الأحد يناير 22, 2012 2:52 am

وأخيرا وبعد طول انتظار عاد منفلوطي الخدمة من جديد ليمارس هوايته المفضلة



وللأسف أصبحت ظاهرة التسول واقع تتكرر مشاهده في مجتمعنا العماني ،وتتباين طرق عرضه من مكان لآخر

فذاك يدعي المرض

وآخر يدعى كثرة الديون ،وعجزه عن العمل ،وأنه مقطوع من شجرة

وربما قتل آخر بعض من أفراد أسرته لكي ينجح في سرد قصته مع بعض البهارات والنكهات اللسانية الكذوبة

والرابط بين هؤلاء واحد يتمثل في أنهم محترفين في سرد القصص المؤثرة

والتي بلا شك يكونون هم أبطالها بألسنتهم المعسولة

فصوروا الخيال واقعا ومأساة

وعادة ما تترك أثرها في قلوب الناس الرحيمة

فأشفقوا عليهم ،وناولوهم من خير الله وأعطوهم



وكم منا كان حاله كمثل صاحبك

يعطي العطية بحسن نية ،فيكتشف في النهاية أنه ضحية

وشريك في جريمة تتمثل في انتشار رذيلة كالتدخين أو المخدرات....الخ.



وأحيك يا أبو سيف على هذا الطرح الأكثر من رائع

وبارك الله فيك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سيف
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 175
نقاط : 205
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها   السبت يناير 28, 2012 1:07 am

شكرا الأخ طلال

بالفعل ظاهرة التسول منتشرة وبكثرة وبألوان مختلفة

لكن الأمل الوحيد هوأنتم لعلاج هذه الظاهرة

فبالنقاش لمعرفة أبعادها الاجتماعية

وأبعادها الأخرى كالنفسية والاقتصادية

ستتضح لنا الطريق أكثر ويسهل سلوكها فيمابعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
NADHAIRIA
(¯`*•.¸مشرفة¸.•*´ ¯)
(¯`*•.¸مشرفة¸.•*´ ¯)
avatar

عدد المساهمات : 190
نقاط : 264
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/11/2010
الموقع : دار العز

مُساهمةموضوع: رد: حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها   السبت يناير 28, 2012 7:53 pm



موضوع قيم

ما يحز القلب أكثر عندما ترى من يزاول هذه المهنة (التسول) شاب يتمتع بصحة جيدة وقوة بدنية حرم منها الآخرون..

أيعقل ألا يكون هناك عمل شريف يحفظ به كرامته وكرامة أهله!!

لا أجد عذرا لهم
فإذا سد في وجهه باب فهناك أبواب كثيرة..

ولكن ماذا نقول عندما يفقد المرء أحيانا احترامه لذاته وإحساسه بقيمته، لأن هؤلاء المتسولون ربما لا يشعرون بالإهانة والذل عند سؤالهم للناس العطية.

وخير الكلام ما قاله سيد البشرية فيما معناه لأن تحمل في يدك فأسا تحتطب به خيرا لك من أن تسأل الناس أعطوك أو منعوك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سيف
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 175
نقاط : 205
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها   الثلاثاء فبراير 07, 2012 1:43 am

NADHAIRIA كتب:


موضوع قيم

ما يحز القلب أكثر عندما ترى من يزاول هذه المهنة (التسول) شاب يتمتع بصحة جيدة وقوة بدنية حرم منها الآخرون..

أيعقل ألا يكون هناك عمل شريف يحفظ به كرامته وكرامة أهله!!

لا أجد عذرا لهم
فإذا سد في وجهه باب فهناك أبواب كثيرة..

ولكن ماذا نقول عندما يفقد المرء أحيانا احترامه لذاته وإحساسه بقيمته، لأن هؤلاء المتسولون ربما لا يشعرون بالإهانة والذل عند سؤالهم للناس العطية.

وخير الكلام ما قاله سيد البشرية فيما معناه لأن تحمل في يدك فأسا تحتطب به خيرا لك من أن تسأل الناس أعطوك أو منعوك.

شكرا الأخت فاطمة على المرور

بالفعل أن مايحز له الفؤاد أن ترى من هم فئة الشباب هم وقود آلة التسول في الغالب.

و المتفكر في دلالة القرآن والسنة النبوية يجد أنها تحث على الكسب والسعي إليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سيف
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 175
نقاط : 205
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها   الثلاثاء فبراير 07, 2012 1:49 am

الريانه كتب:
بصراحة ابدعت يا ابو سيف

ابدعت

ومفتقدين طلاتك هالأيام

واجد واجد

طولت الغيبات


شكرا الأخت زيانة على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سيف
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 175
نقاط : 205
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها   الثلاثاء فبراير 07, 2012 1:57 am

الريانه كتب:
بصراحة حضيت مقالتك بالمدح والتقدير

فمنهن من قالت: يسلم كاتبها

ومنهن من قالت: ابداع ف ابداع
وقضية تستاهل الوقوف عندها كثيرا

ومنهن من قالت: أهو طالب سنة3 صحيح؟
لأن ما كتبه أعلى من مستوى عمره..
و
و
و
فشكرا جزيلا لك
ع فكرة كتبت اسمك مع لقبك..
دامت ابداعتك يا منفلوطي خدمتنا..



شكرا جزيلا الأخت زيانة

على المبادرة , وأما آراء الشباب في المقالة ,فهو من حسن ظنهم\

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سيف
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 175
نقاط : 205
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها   الثلاثاء مارس 13, 2012 1:44 am

الريانه كتب:
تستاهل كل خير يا بوسيف

من جد تستاهل

دامت ابداعاتك بعون الرب



مشكوورين على هذا التحفيز.

أميين , بالتوفيق لكل للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الشمال
رئيس اللجنة الإعلامية
avatar

عدد المساهمات : 536
نقاط : 601
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 06/03/2011
الموقع : SQU

مُساهمةموضوع: رد: حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها   الثلاثاء مارس 13, 2012 1:58 am

مقالة قمة في الروعة


بوركت على الطرح الرائع سلطان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سيف
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
رئيس مجموعة الخدمة الإجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 175
نقاط : 205
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها   الأربعاء مارس 28, 2012 3:11 am

مشكور أخي نجم الشمال على مرورك الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حلقات من نافذة المجتمع .... الحلقة (1) مــــــــــــــــدت يــــــــــــــــــــدها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم المناقشات-
انتقل الى: